يالشوق قلبى إليك ..غدا سنعود وتعود

الثلاثاء، ديسمبر 30، 2008

غزة .. وظف دمعك


أيقظ أمة ارفع همة علمها كيف تثور لتصيب نصرا
رابط مهم
تحديث هام : هذا التصميم من مدونة الأخ الكريم مصعب رجب فجزاه الله خيرا وتقبل منه
وهناك تصاميم أخرى بمدونته كباية شاى

الأربعاء، ديسمبر 24، 2008

برررررررررررد.. غزة واعتقالات



سحب عابسة وسماء تعلن أنها متأججة متثاقلة.. جو ينذر بدموع للغيوم آتية
شمس تدثرت بغطائها منذ ساعات طوال .. رياح لعلها ترتطم محتجة فكل ما فى دنيانا ثائر!
عندها أحسست بذاك الشعور الذى يغلفك فيحيلك كالجدار العازل لا تفتأ أن تقوم من مكانك لتعود إليه قلت: سأطالع الأخبار لعل ثورة غضبى تدفئنى .. قمت فتحت التلفاز وأغلقته مرة أخرى لا أريده نعم سأذهب لأرى ما حل بإخواننا المعتقلين وفتحت الشرقية أون لاين .. لي قريب معتقل لعله خرج مع أنى لم أكن أتوقع أن يفرج عنه بهذة السرعة ..ادعوا له بالثبات .. وجدت أيضا خبر اعتقال أخونا الكريم حسن خضرى فك الله أسره واخوانه جميعا أحسست بالمرارة وتذكرت بداية العام الهجرى الجديد بما يستقبل زبانية السلطان أعوامهم ؟! قادتنى يداى لأطمئن على غزة .. حالة عجزنا نحن دوما نواسى ونطمئن ..سرت رعشة كبيرة فى أوصالى .. أهو الشعور بالذنب أم ماذا ؟! .. لعله كذلك .. نحن ندعو - نقاطع- نتبرع وماذا بعد ؟! قلت : سأفتح حسابى أو ايميلى لعلى وجدت أختا لى تواسينى .. وجدتها هى لكم أحبها.. تحدثنا وبعد برهة
قالت: تفتكري عاملين ايه في الجو ده يا خديجة؟
لم أستطع إجابتها .. قلت : لا أجد جوابا .. سكتنا طويلا
عندها قالت : غزة واخواننا .. الجو صعب فعلا
وأنهينا النقاش ببعض عبارات الأمل وما إلى ذلك
أنا هنا أتدثر بأجود أنواع الأغطية .. ألبس عباءة سميكة ترف لأبعد حد .. وهم وأطفالهم وشيوخهم ونساؤهم واخواننا
الذين يختطفهم زبانية السلطان ما بالهم ؟ .. جو بااااارد .. قاس جدا عليهم
بكيت أفعله دوما .. دمعات بالية هلا وفرتموها ونصرتمونا بحق أتخيلهم يقولون لى هذا
كل أم تتفنن فى تدثيرأبنائها فى الإطمئنان عليهم .. وهناك أخرى لا تجد شيئا لتطعمهم به
يتوسدون حبهم وتغطيهم ثقتهم به عزوجل فهو حسبهم ونعم الوكيل
ماذا أصابنا هل أحالنا البرد لقوالب مثلجة تجمدت حتى مشاعرها السخية
أفٍ لنا إذن إذا ما استحلنا كذلك

إلى زبانية السلطان : سحقا لكم يا من تظنون سفها أنكم بهذا تقعدون دعوة الله .. فوالله الذى لا إله إلا هو
إن الحق منصور رغم أنوفكم وجبرا عن كل لئيم متواطىء

إلي إخواننا وآبائنا الكرام : ثبتكم الله وأيدكم بنصر من عنده فهو ولى ذلك والقادر عليه
إلي غزة الحبيبة : غدا يظلنا بهاؤك وتدفؤنا شمس عزتك .. وقسما بالله عائدون ولأعدائنا غائظون عما قريب بعون الله .. نسألكم الدعاء

الأربعاء، ديسمبر 17، 2008

أحب أبي .. بوح


أحب أبى وكفيه وأهوى قلبه الحانى أنا قبل لرجليه تؤدى فرض احسان
كانت تلك مقطوعة من أنشودة أضعها كنغمة اتصال لوالدى الحبيب
سأتحدث اليوم عن مشاعري باسهاب .. سأترك لها مجالا وبراحا أكبر لكي تتنفس


لازلت تلك الطفلة التى يعييها الفراق وتدمعها قبلات السفر ..
أحبه لأني أحبه .. لأن حبه شىء أهدانيه ربي فاستقر فى قلبى وقبله عقلي
أحبه لأنه يحبنى يدللنى يثنى علي ويهذب سلوكياتى برفق حتى وإن بدا بشدة
لا يقول لى أبي كثيرا أنه يحبنى لكنه لا يحبنى فقط بل متيم أيضا :).. أعلم ذلك
أثق به بحبه بعطائه وأعلم أيضا جل تقصيرى :(
أبي يهدينى من عينيه نظرة حنو ومن كفه ضغطة سند وقوة ومن قبلاته زادا لكى أستمر
أبي يصغي لنقاشاتى المملة دونما كلل.. يحفز الجميل بى ..
يتعب لأجلي .. يبذل ويبذل ويبذل بلا انتظار لجزاء مني فربى غايته
أوترانى وفيته حقه .. لا فكيف بي وأنا تلك الطفلة الغرورة جامحة المشاعر
اكتشفت بل تفاجآت مؤخرا بأنى أنانية خاصة فى حبى ..
دوما أطمح للمزيد بغض النظر عما قدمت
أحسست بهذا مع أبي .. كلما سافر بكيت وكلما جاء أناقشه وأجادله أقول له من يحب
يبتغي قرب أحبته أوتراه يرتجى الفراق!! ..
كلما فكرت في رجلي الحبيب أعجبت به أكثر .. أبي رجل مسلم .. أبي شخص يقرأ
أبي حنان وتواضع .. أبى حب وحنو وعطاء .. أبي يحب بصدق
أبي قدم لي كافة البراهين علي صدق حبه حتى قبل أن أصرخ معلنة قدومى لدنيانا تلك
ستقول فكيف هذا ؟ .. أبي جاهد فأصلح نفسه .. أبي طمح لأسرة ولكن ليست أى أسرة
أبى اختارها صالحة .. ترفل في حجابها .. يزينها حياؤها .. أهدانى مربية بحق
أرادنى ألا أخطو لهذة الدنيا إلا في واحة خضراء .. لذلك فهو يحبنى أكثر من حبي له
كلما نظرت لأمى أحببت أبى أكثر وأكثر .. أحسست بمدي جميله ورجاحة عقله وبهاء قلبه
حمدا لله ربي الذى جعله أبي ورشده إلي مليكة قصرنا أو لنقل جنتنا ولله الحمد
شكرا لك ياالله يا كريم يا رحيم يا رحمن أن وهبتنى كل تلك النعم
يالله تقبل من أبي وكن له حبيبا وقريبا ولدعائه مجيبا وارزقنى بره وبارك له فى زوجه وأهله


ملحوظة : مشاعرى اليوم هادئة نوعا ما عما سطرته لأبى الحبيب منذ زمن فى مدونتى على مكتوب

وترحل عنى
لعلي كبرت قليلا :).. الله أعلم .. دعوااااتكم ودمتم بخير
تحديث وملحوظة تانية :عملت مدونة جديدة عشان البناتيت العسل عاوزة رأيكم فيها
اسمها رومانسي جدا :) لأجلكِ أنتِ

الثلاثاء، ديسمبر 16، 2008

وجهة نظر وبحبك حماس

ياريتنى كنت أنا هي .. يا هناها بجد


الرمي .. الزقل بالشرقاوى الفصيح هو قذف شيىء ما بسرعة ما فى اتجاه ما وهكذا فعل الصحفي المغوار والبطل الهمام عندما خلع فردة حذائه ورمي بها بوش ثم أتبعها بالثانية ولعله تمني وقتها أن يكون له من الأرجل الكثير .. ولكنها رمية غير موفقة من وجهة نظرى التي أعرضها فلا أفرضها :) "حلوة أعرضها فلا أفرضها:)سجع ".. هذا سرد للحدث فقط ماالجديد في هذا ؟! لا شىء بالطبع

لكن في غمرة سعادتنا الغير مبررة أو لنقل النصف مبررة وددت أن أقول لنفسى أولا : بماذا نفرح ومتي وكيف ؟ سيقول أحدكم دوما تلبسن نظارة ونظرة سوداوية عميقة فتحملين الأمور أكثر من طاقتها .. نعم لعلى كذلك فما الجديد ! .. لم أتصور أن ذلك الفعل تلقائى وحتي وإن كان فعلا منتهى التلقائية فما الجميل به .. أعتبر أن الميزة الوحيدة هي تفريغ شحنة الغضب عدا ذلك فلاشىء علي الإطلاق

عندها تفكرت مثلنا جميعا في مصير ذاك الصحفي ولكن جنبات تفكيرى جعلتنى أحزن قليلا .. هيا فلنسرق من "حماس" الأضواء وليكن الخبر والشغل الشاغل والهم الأكبر ونجم السهرة لتلك الليلة هو "بوش" .. بالتأكيد لم يفلح نسبيا ولكنه أثر فكلنا التفتنا إليها ستقولون هو رد فعل طبيعي .. لا أعترض علي هذا
إذن إلام ترمين أتعبتنا بفوضى تأويلاتك

غايتى أن أقول شحنات الغضب المهدرة لا تتناسب مع الدماء والدموع المنهمرة .. نحن قوم نفور ونثور فى اللاشىء وصوب اللاهدف فنهدر قوة غضبنا ولا نستغلها .. أفعل انا هذا .. من كدر ما نراه فلا نقول نتقاسمه فنحن في رغد بالنسبة لما يقاسيه اخواننا وحدهم .. من كدر هذا وذاك صرنا نسترق البسمات المرة والفخر المعيب .. وعجبي

العزة بالإسلام بالعمل بالبذل بتفريغ طاقات الغضب فى مسارها الصحيح .. بفهم الولاء والبراء .. بالفخر بالقوة وليس بذلة وانكسار

وأخيرا : أنا أحسست بذل عندما رأيت المشهد خاصة أن "بوش" لم يكن مرعوبا ولذلك اعتبرته مفبركا اعلانا مدفوع الأجر .. نريد عزة عزة عزة أحب حماس فقد أعطتني ذلك .. العزة بالإسلام

تحديث بسيط : روابط أناشيد الإنطلاقة فى هذا الموقع .. كلها روووعة أكثر واحد أحببته هو حيوا حماس
اسمعوه أنا ذوقي إن شاء الله حلو :)
اسمعوها بجد جميلة جدا .. وبحبك يا حماس :)
ملحوظة : ادعووولى كتيير بدأنا نحضر الشنطة اللى بكرهها جدا
وسيغادرنا أحبتنا فما أقسى الفراق .. ليتك يا أبتاه تعلم
لربما عرضت عليكم يوما قصاصاتى لأبى الحبيب
دعواااتكم كتيييييييييييييرودمتم بخير
تحديث هام : أنا لا أعيب موقف الصحفي ولا ألومه ولا أستخف به لكن ما قصدته من كل ماسبق هو نحن .. موقفنا نحن دوما فقط نتفرج ويدفع الآخرون الثمن هو رمى حذاءه فماذا فعلنا نحن ؟!!!!! ولهذا أحب حماس فهي تقول لتعمل وتعمل لتستمر وتستمر لتصل فتنال

الجمعة، ديسمبر 05، 2008

خفة


في أحد المرات الثقيلة علي قلبي وهي مهمة حضور المحاضرة قال الدكتور الكبير جدا (عارفين دكاترة جغرافيا كانوا سبحان من يحيى العظام وهي رميم فعلا أرزاق ) كان الدكتور صوته منخفض جدا والكلام ممل لأقصي درجة وإذ فجأة بعد ما كنت قررت آخد غفوة قصيرة استثمارا للوقت فجر الدكتور المفاجآة وطبعا خرج عن مضمون المحاضرة وسألنا سؤال غير متوقع ههههههههه سؤال مضحك فعلا يا بنات من فيكن بتفكر تتجوز هههههههه سؤال محير صراحة ولروعة المقام فقد كنت أجلس في أول المدرج ( فى وش الدكتور عدل) فطبعا أشار إلي لآتيه بالخبر البيان والجواب اللى ميخرش الميه ..موقف قمة الإحراج وقفت رديت بصوت مأكول الحروف ربنا يستر إجابة غريبة اعتبرها الدكتورغير مرضية فباغتني سائلا : طبعا تتمنيه طبيبا أو مهندسا أو طيارا أو ..وجاب كل الكليات ما فوق 98 ونص ..جاوبته لا عادي قاللى : كذابة اقعدي ..طبعا المدرج انقلب ضحك هستيرى
المهم من هذا كله رجعت تخيلت أن كل دكتور متزوج من دكتورة وكل محامى من محامية وأن الأطباء ألوان معاطفهم وعرباتهم أخضر والمحامين أصفر والكليات الأدبية ما بين البني والأحمر فكتبت مجموعة حورات هبلة عن طرائفهم لربما أعجبتكم ( أكيد هتعجبكم مش مني يا سلام علي التواضع )

الطبيب لزوجته الدكتورة أثناء نزهتهما المعتادة من آن لآخر في أروقة المستشفي :مابال عينيك عزيزى ألمح بهما احمرارا وذبولا ..فترد قائلة: لا تقلق عزيزى إنه الرمد الربيعي فقط سآخذ كذا وكذا يقاطعها ويرص هوه كمان مباراة حول التشخيص

المحامي لزوجته ربة القانون :كان غلط بقه وبتحاسبه قال في صوت منتظم :أعتقد عزيزتى أن دفاعي الهزيل لن ينفع في ظل الوقائع التي نمر بها ولذلك ولأن انكارى لن يفيد فأنا أعترف أمامك بأني المسؤول الأول عن ذاك الفعل الشنيع وعن كسر تلك القوانين البيتوية الهامة ولذلك أطالبك بتوقيع الجزاء والعقوبة المناسبة علي وشكرا
الزوجة المحامية : رغم أن جريمتك يا عزيزى لا تقرها أية هيئات أو أعراف بيتوية ومجتمعية لكني سأسمح لك بتقديم طلب اسئناف رغم أن أحكامي نهائية كما تعلم

ومهندس (حفريات ): قال لجميلته يوما عزيزتى النادرة تعبت جدا حتي وجدتك ظللت أبحث عنك طويلا ومرارا وتكرارا وما توقعت عثورى عليك في مثل هذا الوقت من العام أبدا فمثلك انقرضن منذ سنوات .. تجيبه في صرامة أكثر من حجر الصوان ذاته : إن المعادن النادرة لا تظهر طافية علي السطح (منتهى الرومانسية فعلا:( ناس عجب

وفكرت أكتب عن خريجى كلية الآداب قسم الجغرافيا لكن آثرت السكوت فهم قوم متميزون لا غبار عليهم ريحهم قوية وشلال دموعهم دائم الجريان و..

هناك حكايات أخري مملة لكن تلك بعضها ..كنت أود أن أكتب موضوعا آخر لكني آثرت أخذ هدنة كل عام وأنتم بخير وتقبل الله منكم وجعلكم من سعداء الدنيا والآخرة

ملحوظة : أنا في قمة السعادة أتدرون لماذا باقي من الزمن 48 ساعة أو أقل فقط علي عودة أحب الأحبة وأغلي المسافرين ذاك الحب الأول .. أحب العيد لأن أبي به فقربه يكفيني .. رزقه الله برنا إن شاء الله :)

الثلاثاء، ديسمبر 02، 2008

وفر مدادك يا قلم

طفل غزاوي يجر عربة لينقل عليها ما يستطيع من أغذية خلال فترة فتح المعبر

[08:37مكة المكرمة ] [29/01/2008]

صرخةُ غزََّّة :
وََفِّـرْ مِِدََادََكَ يا قَلـمْْ
===================

عَن أيِّ شيءٍ سَـوفَ تكتُبُ يا قَلمْ أَوْ مَنْ سَتَدْعُو بالقَصَـائِدِ والكَلِـمْ؟
هل يُبصِرُ الكَلِمَـاتِ أعمَى لا يَرى أم يَسمعُ الدَّعَواتِ من هو ذُو صَمَم؟
وَفِّـر مِدَادَكَ، قد قَضَى أحيَـاؤُنَا ما عَـادَ في أجسَـادِهِم قَطَراتُ دمْ
مَا عَـادَ فيهم من يكَفْكِفُ دَمعَتي ما عَـاد يُزعِجُـهم صُراخُ أبٍ وأُمْ
كَم رُحتُ ألتَمِـسُ الأمَـانَ لُدُيهِـمُ عَلِّي أُلاقِـي عِنـدَهُم دِفْءَ الرَّحِـم
نَاديتُ .. والجزّارُ يَسـفِكُ في دَمِي ويَلُوكُ في لحمِي- أَمَا من مُنتـقِم؟!
ناديتُـهُم .. لا تتركُـوني مَرتَعـاً لمن استبَـاحَ الأَرضَ واقتلعَ العَلَـم
لا تترُكوا الزّيتُـونَ يقطَعُ غُصـنَهُ هذا الشَّقِيُ الغَـاصِبُ الوَغْـدُ الأَثِـمْ
ناديتُـهم .. والصَّوتُ يمـلأُهُ الأسَى فوجدّتُـهم أقسَـى من الحَجَرِ الأصَمْ
ووجدتُّنِي وحدِي أُكَــابِدُ غُربتِـي بين الظَّــلامِ وبيـنَ سَجَّـانٍ غَشِـم
أَوَ بَعدَ ذَلكَ هَـل تَزِيـدُ قصَـائداً تَشـفِي غَليــلاً أو تُخفِّفُ ذَا الألَـم
لا لن يزيلَ الشِّعرُ قسـوةَ غُربتِي لَنْ تَمحُــوَ الكلمَـاتِ آثَـارَ الظًّلَـم
حَسْـبِي على دَربِ الجِهَـادِ مَزِيدُهُ وَوَصِيَّـتِي: وَفِّـرْ مِـدَادَكَ يَـا قَلَـمْ
= = =
الشاعر/ محمد عويـس

وصلتني تلك القصيدة فوجدتها تحمل كما من المعاني هي قاسية لكنها صحيحة فلعلنا نفقه
وبحثت عنها فوجدتها نشرت مسبقا علي اخوان أون لاين
ملاحيظ هامة :
1_نسألكم الدعاء عندي 3 امتحانات يوم الخميس :( حاجة نكد :( النت يوصل الإمتحان يشهر سيفه
وبعدين أنا حاسة كده الناس نايمة في ايه ؟! خييييييييرعامة سنعود لتحريك المياه الراكدة قريبا (جغرافيا للأسف)
ودمتم بخيروكل موسم للخير وأنتم سابقون رابحون نائلون لرضاه عزوجل
2_ وأنا بدعبس في المدونات توصلت لمدونة تحفة شديدة روعة بجد شكلها ومضمونها يفتح النفس ربنا يجعلها في الخير